المواصلات و السيارات السياحية

تهتم ماليزيا بالسياحة بشكل خاص حيث ان قطاع السياحة الماليزي يشكل داعم كبير للاقتصاد الماليزي، لذا فان الحكومة تستثمر بشكل كبير بالبنية التحتية السياحية و منها المواصلات و التنقلات السياحية بمختلف وسائل المواصلات


المواصلات العامة السياحية


على رأسها شبكات القطارات فمن المطار الدولي في كوالالمبور يمكن اخذ القطار السريع مباشرة الى محطة القطار المركزية في كوالالمبور، و من المحطة المركزية الانتقال عبر شبكات القطار المختلفة التي تغطي معظم اماكن كوالالمبور مثل المثلث الذهبي و شارع العرب، و يرتاد عدد كبير من السياح بالذات الاجانب شبكات القطارات المختلفة للوصول الى العديد من اماكن الجذب السياحي كما يمكنك اخذ القطار التقليدي للسفر باسلوب تقليدي الى الشمال او الى الجنوب 

الطيران الداخلي ايضا تتوفر عدة شركات للتنقل بين المدن الماليزية مثل بينانج و لنكاوي و جوهور و صباح و سراواك و غيرها من المدن الماليزية

الفري او العبارة و تشتهر بشكل كبير في لنكاوي بسبب ان جزيرة لنكاوي لا يربطها جسر مع البر لذلك فان وسيلة الوصول اليها اما بالطيران او الفري او العبارة لكن يجب معرفة ان اقرب نقطة ليس اقل من ساعة سفر في عرض البحر للوصول الى لنكاوي و قد تكون التجربة متعبة للبعض حيث ان خدمة الفري او العبارة هي للتنقل و ليست للرفاهية مثل الباخرة او الكروز

التكسي و السيارة و الباصات السياحية هي العمدة الرئيسية للسياح للتنقل باسلوب اكثر راحة و اعتمادية، خاصة ان تكلفتها رخيصة جدا مقارنة بدول اخرى، و تنتشر السيارات و التكاسي في المدن الرئيسية و في المطارات و الموانئ لخدمة السياح و المسافرين

يوجد ايضا السيارات الخاصة و يشغلها افراد او شركات صغيرة لخدمة السياح و تعتبر اسعارها مناسبة جدا مقارنة بالتكاسي الاقتصادية و خدماتها يمكن ان ترقى و تفوق التكاسي الخاصة، لذا ننصح دائما باستخدام سيارات خاصة او على الاقل تكسي من طرف شخص معروف من جهة الامان و الخدمة الطيبة

 

حجوزات السيارات السياحية الخاصة في ماليزيا


يوجد العديد من الشركات الماليزية التي توفر حجوزات السيارات السياحية الخاصة لكن اسعارها مرتفعة و التعامل من السائقين يكون رسمي و اقرب الى الجمود، لذلك يلجأ الكثير من السياح الى الشركات العربية سواء في بلدهم او مباشرة في ماليزيا لعمل حجز لسيارات و سواقين خلال زيارتهم ماليزيا و اليكم النصائح التالية في اكثر من جانب


اولا: معظم الشركات خارج ماليزيا اي من بلدك تقوم باخذ المواصلات لزبائنها من شركات ماليزية لذلك فان مستوى الخدمة و الاسعار ليست هي الافضل و الخدمة منوطة بمدى علاقتها بالمزود الماليزي


ثانيا: الشركات العربية في ماليزيا التي تلجأ لاخذ السيارات و السواقين من شركات اخرى ماليزية فهي ايضا متقاربة من ناحية غلاء الاسعار و جودة الخدمة مع الشركات في بلدك لكن هناك ميزة تواجدها في ماليزيا مما يعطيها رقابة اكبر على الخدمة 


ثالثا: الشركات العربية التي تملك بعض السيارات الخاصة بها و تعتبر هذه الشركات قليلة و توفر الخدمة الافضل لزبانئها اذا لم يكونوا كثيرين، لكن تبقى مشكلة محدودية السيارات لديهم، الامر الذي يجعلهم يقللون في جودة الخدمة لتغطية جميع المواصلات لديهم خاصة اذا زاد عدد زبائنهم و احيانا اللجوء الى سيارات و سواقين من شركات ماليزية مما يسبب فارق بين الخدمة التي يعدون بها و الخدمة المقدمة على ارض الواقع، اما اسعار مثل هذه الشركات فهي ايضا ليست الافضل حيث يبقون هامش ربح كبير فوق التكلفة بحيث تغطي عندما يستعينون بسواقين من شركات اخرى


رابعا: شركات و مجموعات السواقين، و هذه تعتبر افضل الخيارات من ناحية الاسعار و جودة الخدمة

فمن ناحية الاسعار فان مجموعات السواقين تقوم على توزيع المواصلات على السواقين مباشرة دون اي ارباح و قد تكتفي الشركة باي اكرامية او بقشيش من الزبون حيث ان الفائدة مشتركة بين جميع السواقين

و من ناحية الجودة فان كل سائق لديه سيارته الخاصة التي يحرص ان تكون بافضل حالة و ان يكون زبونه راضيا تمام الرضى بحيث يوصي به لاصدقائه و معارفه

توجد مجموعات سواقين و شركات توزيع المواصلات المباشرة قامت على مدى سنوات بخدمة السياح العرب لصالح العديد من الشركات العربية و قد نقصت في السنوات الاخيرة بسبب توجه السواقين الى خدمات اوبر و غيرها من شركات التوصيل عبر تطبيقات الهواتف الذكية